NEWS

تاريخ نشره: 
10 Dec 2019
موجز: 

حصلت محكمة قطر الدولية على عضوية الاتحاد الدولي لتميز المحاكم كعضو مشارك في اللجنة التنفيذية للاتحاد، وهو اتحاد دولي يهدف إلى تعزيز العمل القضائي من خلال تطوير الخدمات القضائية المقدمة والارتقاء بها من خلال توفير إرشادات ووضع قواعد واطر عامة يتم تطبيقها من قبل الهيئات والمؤسسات القضائية. 

هذا ويضم الاتحاد 51 عضوا بينها 4 اعضاء مؤسسين وهم المعهد الاسترالي للإدارة القضائية والمركز القضائي الاتحادي الأميركي والمركز الفيدرالي لمحاكم الولايات المتحدة الاميركية والمحاكم الفرعية في سنغافورة، حيث يتبع الاتحاد القواعد العامة ضمن الإطار الدولي لتميز المحاكم. وقد تم اعتماد المحكمة مؤخرا لتكون الإضافة الأحدث لهذا الاتحاد.

 وتشمل المعايير المنصوص عليها في الاتحاد على 7 قواعد وهي: قيادة وإدارة المحكمة، رضى العملاء، الثقة والشفافية، إجراءات التقاضي في المحكمة، سهولة الوصول للخدمات، إدارة موارد المحكمة وبالإضافة إلى السياسات التي تقوم عليها المحكمة. وقد بدأت المحكمة بالعمل مع الاتحاد الدولي منذ أغسطس 2018 ولمدة امتدت لأكثر من سنة على تبني وتطبيق تلك العوامل السبعة على الإدارة وتقييم كل عامل بشكل دوري وبيان فاعليته على العمليات اليومية في المحكمة وعلى الموظفين سواء في الكادر الإداري أو الكادر القضائي. وتعتبر الشراكة بين المحكمة والاتحاد شراكة مستمرة تهدف إلى التطوير المستمر لأداء المحكمة من خلال تعزيز المعايير المنصوص عليها ,وتقييمها  بشكل مستمر.

وتوفر المحكمة قضاء دولي متخصص في النزاعات المدنية والتجارية، والذي يمتاز بسرعة النظر في المنازعات والفصل فيها من خلال استخدام التكنولوجيا الحديثة التي تساهم في الارتقاء بالخدمات القضائية المقدمة لدى المتخاصمين من خلال توفير الوقت والمال، وسهولة الإجراءات بداية من تقديم طلب الدعوى إلى صدور الحكم، ونشر الاحكام على الموقع الإلكتروني لديها حيث تأتي فعالية إجراءات التقاضي، سهولة الوصول للخدمات بالإضافة إلى الثقة والشفافية إحدى العوامل الرئيسية لاعتماد العضوية لدى الاتحاد. وقدة أطلقت المحكمة في السنة الماضية النظام الالكتروني لإدارة القضايا " المحكمة الالكترونية " والذي يجعل من عملية التقاضي أكثر سهولة وفاعلية من ذي قبل.

من جانبه، علق السيد فيصل بن راشد السحوتي قائلا: سعيدين بحصول محكمة قطر الدولية على اعتماد عضويتها لدى الاتحاد الدولي لتميز المحاكم، ويأتي ذلك نتيجة العمل المتواصل منذ أغسطس 2018 مع الاتحاد لتطبيق المعايير والارشادات المنصوص عليها ضمن نطاق عمل المحكمة. إن تعاوننا مع الاتحاد الدولي لتميز المحاكم يتسق مع  استراتيجية المحكمة بتوطيد علاقاتها الخارجية مع المنظمات والاتحادات الدولية ذات الشأن القضائي والتي نهدف من خلالها إلى تبادل الخبرات التي تصب في التطوير المستمر لمنظومتنا القضائية.

وتابع قائلا: سعت المحكمة منذ نشأتها على تبني أفضل الممارسات الدولية في العمل القضائي، وتأتي القواعد العامة للاتحاد الدولي ضمن تلك الممارسات والتي خولتها من الحصول على العضوية، وسوف نعمل في المستقبل وتماشيا مع رؤية قطر 2030 على تطوير منظومتنا القضائية لتعزيز الاستثمار المحلي بالإضافة إلى جعل دولة قطر مركز لاستقطاب الاستثمارات الخارجية.

ومن جانب آخر، علقت اللجنة التنفيذية لتميز المحاكم: نرحب بانضمام محكمة قطر الدولية كعضو مشارك في اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي لتميز المحاكم، نتطلع للعمل سويا مع المحكمة في المساعي الرامية تجاه تحقيق التميز في الخدمات القضائية.

 

الجدير بالذكر بانه محكمة قطر الدولية تتبنى النظام القانون العام الانجليزي في النظر في المنازعات المعروضة عليها، وللأطراف الحق في المرافعة باللغتين العربي والانجليزية، وتضم المحكمة 16 قاضي من 10 دول مختلفة يتضمنهم قضاة قطريون يتمتعون بالنزاهة والكفاءة والخبرة المهنية، وتأتي قاعة المحكمة مجهزة بأحدث التقنيات الحديثة والتي تصب في توفير قضاة دولي متخصص في المنازعات المدنية والتجارية يساهم في تعزيز موقع قطر كواجهة جاذبة للاستثمار.