المحكمة المدنية والتجارية

تعتبر "المحكمة الإلكترونية" النظام الإلكتروني المتخصص بإدارة القضايا للأشخاص المعنيين بالإجراءات التي تم رفعها أمام المحكمة المدنية والتجارية ومحكمة التنظيم. 

في حين أنه قد تم تصميم المحكمة الإلكترونية وفقًا لمتطلبات أنظمة المحكمة ومحكمة التنظيم والقواعد الإجرائية الخاص بهما، يتم تذكير الأطراف وممثليهم القانونيين بضرورة التأكد من أنهم على دراية بالقواعد قبل بدء الإجراءات أو الرد عليها.و يعد  نظام  التسجيل الإلكتروني  الذي توفره المحكمه  نظاما آمن و سهل الاستخدام.

لاستخدام المحكمة الإلكترونية، من الضروري إنشاء حساب من خلال النقر على ميزة "إنشاء حساب الآن" عبر الإنترنت. على المستخدمين اختيار "دور المسجّل" عن طريق اختيار "ممارس قانوني" أو "متقاضي" حسب الاقتضاء. وعلى المستخدمين إكمال معلومات الاتصال المطلوبة وتحميل الوثائق الداعمة ذات الصلة (هوية / وثيقة تسجيل في شركة محاماة / وثيقة ممارسة العمل)، والخضوع لتحقيق أمني والنقر فوق الزر "إنشاء". بعد ذلك، سينظر قلم المحكمة في الطلب ويوافق على إنشاء الحساب، على أن يكون قد تم تقديم كل المعلومات اللازمة. سيتم حينها إرسال بيانات تسجيل الدخول الخاصة بالمستخدمين عن طريق البريد الإلكتروني، وعند تسجيل دخولهم لأول مرة، سيُطلب منهم التحقق من البريد الإلكتروني وإعداد كلمة مرور جديدة. وستمكنون عندها من استخدام المحكمة الإلكترونية.

مزايا المحكمة الإلكترونية:
  • تتوفر المحكمة الإلكترونية باللغتين الإنكليزية والعربية.
  • متوفّرة مجانًا.
  • يمكن الوصول إلى المحكمة الإلكترونية عبر مجموعة متنوعة من الأجهزة، بما في ذلك الأجهزة اللوحية والهواتف المحمولة.
  • تتوفر خدمة التسجيل الإلكتروني على مدار 24 ساعة في اليوم ومن أي مكان في العالم (شريطة توفر إمكانية وصول إلى الانترنت)
  • تُعدّ المحكمة الإلكترونية آمنة وسهلة الاستخدام.
  • تسمح للأطراف بتقديم أوراق القضية والاتصالات التي تمت مع المحكمة المدنية والتجارية ومحكمة التنظيم، والوصول إليها.
  • تتميّز المحكمة الإلكترونية بواجهة سهلة الاستخدام، ومصممة خصيصًا للمتقاضين بصفتهم الشخصية والممارسين القانونيين لضمان عملية تصفّح سهلة.
  • تُرسل المحكمة الإلكترونية إلى المستخدمين إخطارات من خلال البريد الإلكتروني وخدمة الرسائل النصية القصيرة لتنبيه المستخدمين بالمهام والاتصالات المطلوبة، ما يضمن اطّلاع المستخدمين على مدى التقدم المحرز في قضيّتهم وعلى الإجراءات المطلوبة منهم، إن وجدت.
  • تم دمج منصة المحكمة الإلكترونية مع أنظمة الاتصال الصوتية وتقنية الاتصال المرئي الخاصة بالمحكمة، ما يسمح للأطراف حضور جلسات الاستماع عن بعد.
  • يقدم النظام الالكتروني خدمة "المساعدة" وذلك للرد على استفسارات المستخدمين بالإضافة إلى تقديم المساعدة للذين يواجهون صعوبة في استخدام النظام. 

 

Ecourt