تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

الفعاليات

CTFIC0023/2021 ستيفن فيريس ضد سانجوين مدراء الاستثمار ذ.م.م و كريستوفر جون ليش

قضاتنا

فرانسس كركهام

انجلترا

فرانسس كركهام كانت قاضية محكمة قطر الدولية منذ عام ٢٠١٣.

فرانسس كركهام كانت كبيرة دائرة القضاة وكانت قاضية في المحكمة المختصة في التكنولوجية والبناء في برمنكهام في إنكلترا. ومعظم عملها في المحكمة العليا وايضا كانت مسؤولة عن كل أعمال محكمة التكنولوجية والبناء التي بداءت ونقلت الى برمنكهام. قبل مهامها هذه كانت شريكة في ثلاث مكاتب محاماة في برمنكهام.مابين عام ٢٠٠٦الى عام٢٠١١ عملت مفوضة في لجنة التعينات القضائية خلال هذه الفترة حاضرت في عدة اجتماعات تابعة لجمعية التعاون القضائية الإيرلندية البريطانية الفرنسية.فرانسس قضت فترة في قصرالعدل في باريس ولاحظت اعمال المحاكم الفرنسية خصوصا بشأن اختلافات البناء والهندسة.

فرانسس تعمل  كحاكمة وقاضية ووسيط  وأكملت تدريبها  لحل المنازعات بشأن محكمة التكنلوجيا والبناء في عام ٢٠١٠. لقد عملت كنائبة قاضي في المحكمة العليا في المحاكم التجارية والعدلية والإدارية وايضاً عملت في شعبة المحاكم التابعة للملكة. فرانسس استلمت الكثير من الجوائز من ضمنها جائزة جمعية برمنكهام للقانون وجائزة كلير ادورد التي تعترف بممارستها بقانون البناء بخبرة عالية. فرانسس كانت الؤسسة والسكرتيرة الأولى لجمعية القضاة النسائية في المملكة المتحدة.
 

السيد فريتز براند

جنوب إفريقيا

يعمل فريتز براند قاضيًا في محكمة قطر الدولية منذ العام 2019.

 فور حصوله على شهادة البكالوريوس في الحقوق في نهاية العام 1972، تم تعيينه محاضرًا أول في كلية الحقوق في جامعة ستيلينبوش التي ظل يدرِّس فيها حتى نهاية العام 1976. في العام 1977، التحق بنقابة المحامين Cape Bar في مدينة كيب تاون حيث مارس المحاماة حتى سبتمبر 1992. خلال هذه الفترة، عمل في مجلس نقابة المحامين Cape Bar لمدة عشر سنوات تقريبًا. وفي نوفمبر من العام 1989، نال لقب المستشار الأول بموجب مرسوم خطي. وفي سبتمبر من العام 1992، تم تعيينه قاضيًا للمحكمة العليا في كيب تاون. وبعد شغل منصب قاضي الاستئناف بالنيابة في محكمة الاستئناف العليا في بلومفونتين في نوفمبر من العام 2000، تم تعيينه بشكل دائم في هذه المحكمة ابتداءً من 1 ديسمبر 2001. وعُين في العام 2010 قاضيًا بالإنابة في المحكمة الدستورية لولايتين اثنتين، مع الاحتفاظ بمنصبه الدائم في هيئة محكمة الاستئناف العليا. ومنذ تقاعده من هذه المحكمة في العام 2015، عُيّن في محكمة الاستئناف في بتسوانا والمحكمة العليا في فيجي، ولا يزال يشغل هذين المنصبين حتى الآن.

سيدة هيلين ماونتفيلد، مستشارة الملكة

انجلترا

تعمل هيلين ماونتفيلد، مستشارة الملكة، قاضية في محكمة قطر الدولية منذ العام 2019.

 قُبلت في نقابة المحامين في إنجلترا وويلز في العام 1991 وعيِّنت مستشارة الملكة في العام 2010. وتتمتع بخبرة ناجحة وواسعة النطاق في المجال، خصوصًا في القانون الإداري والقانون العام، وحقوق الإنسان والحريات المدنية، وقانون العمل. وهي تشتهر على وجه التحديد بالقضايا المتعلقة بمسائل التمييز والمساواة التي تنشأ في القانون العام وقانون العمل والقانون التجاري والسياقات القانونية الأخرى. وهي عضو في لجنة المساواة وحقوق الإنسان، كما تشغل منصب نائب قاضي المحكمة العليا في المحكمة الإدارية، وقاضية بدوام جزئي لولاية قابلة للتجديد حكمًا في محكمة إقليمية للقضايا المدنية والجنائية، وقاضية في محاكم الاستئناف في جيرسي وجيرنسي.  وتشغل كذلك منصب مديرة كلية مانسفيلد في جامعة أكسفورد.

Services

Services

Decorative Pattern

أدوات الوصول