تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

إخطار الإذن بالاستئناف/إخطار الاستئناف

تمثل الملاحظات التالية توجيهات تدريجية لإكمال إخطار الإذن بالاستئناف/إخطار الاستئناف. فهي توضح المعلومات المطلوبة لكل الأقسام المرقمة في النموذج.

القسم 1 - تفاصيل الأطراف

يتطلب هذا القسم منك ذكر الاسم الكامل والعنوان ورقم الهاتف ورقم الفاكس وعنوان البريد الإلكتروني للشخص الذي يطلب الإذن بالاستئناف/القائم بالاستئناف. يجب عليك كذلك توضيح بيانات الاتصال بالشخص الذي كان الطرف الآخر في الإجراءات القضائية أمام المحكمة الابتدائية أو محكمة التنظيم. ومن المهم تقديم أكبر قدر ممكن من التفاصيل بحيث تعرف المحكمة كيفية الاتصال بك والطرف/الأطراف الآخر أثناء الإجراءات القضائية.

القسم 2 - بيانات القضية التي تسعى للحصول على إذن بالاستئناف ضدها

يجب عليك في هذا القسم توضيح البيانات الكاملة للقضية التي تسعى للحصول على إذن بالاستئناف ضدها. يتطلب منك ذلك موافاة المحكمة برقم القضية الذي حصلت عليه في القضية السابقة وبيان ما إذا كنت تطلب الإذن بالاستئناف ضد قرار صادر عن المحكمة المدنية والتجارية (المحكمة الابتدائية) أو محكمة التنظيم وذلك من خلال التأشير على المربع المناسب. يجب عليك ذكر تاريخ القرار الذي ترغب في الاستئناف ضده والذي ستجده مطبوعًا على الحكم أو القرار الذي أوضحه لك رئيس قلم المحكمة.

يجب عليك كذلك التأكد من تقديم طلبك خلال المهلة الزمنية الموضحة في لوائح المحكمة وقواعدها الإجرائية. في حال تعبئة طلبك متأخرًا لأي سبب (أي خارج المهلة الزمنية المقررة)، فيجب عليك أن تشرح للمحكمة سبب التأخير في تقديم طلبك مع بيان الأسباب التي تجعل من مقتضيات العدالة أن تنظر المحكمة في طلبك خارج المهلة الزمنية. على سبيل المثال، ربما كنت في مستشفى ومن ثم ترى أن المحكمة ينبغي لها، بما يحقق مقتضيات العدالة، أن تكون مستعدة لنظر طلبك حتى إذا كان ذلك خارج المهلة الزمنية. يرجى ملاحظة أنه في حالة إخفاقك في توضيح السبب في تأخر طلبك، فلن تنظر المحكمة في طلبك وسوف تعيده إليك بدلاً من ذلك. ويجوز للمحكمة في بعض الأحوال أن تكتب إليك طالبة أدلة في حال تقديم سبب حول تأخر طلبك.

يجب كذلك أن تذكر ما إذا كنت قد تقدمت بطلب سابق للإذن بالاستئناف على القرار. إذا كنت قد قمت بذلك، وفي حال رفض طلبك، فينبغي لك أن تعرف أن أي قرار من هذا القبيل يعتبر نهائيًا وباتًا.

القسم 3 - التمثيل القانوني

ينبغي لك في هذا القسم أن تُطلع المحكمة على ما إذا كان هناك من يمثلك قانونًا أم لا. إذا كنت تقدم الطلب بنفسك (وليس معك محامٍ)، فينبغي لك التأشير فوق مربع "لا". في حالة وجود تمثيل قانوني لك، فينبغي لمحاميك أن يكمل هذا النموذج نيابة عنك. إذا كان هناك من يمثلك قانونًا لكنك تُكمل هذا النموذج بنفسك، فينبغي لك أن توضح بيانات الاتصال بمحاميك بحيث تعلم المحكمة كيفية الاتصال به. ينبغي لك كذلك، في حال قدرتك على القيام بذلك، أن توافي المحكمة ببيانات المحامين الذين قاموا بتمثيل الطرف الآخر أمام المحكمة الابتدائية أو محكمة التنظيم. إذا لم تتمكن من ذلك، فما عليك سوى أن تترك هذا الجزء من النموذج فارغًا.

القسم 4 - أسباب السعي للحصول على إذن بالاستئناف/أسباب الاستئناف

يتطلب هذا القسم منك أن تقدم شرحًا، في شكل فقرات مرقمة، لأسباب سعيك للحصول على إذن بالاستئناف على قرار المحكمة الابتدائية أو محكمة التنظيم. ولا يكفي القول بعدم رضاك عن القرار أو اعتقادك بأنه قرار خاطئ. يجب أن تشرح، وفقًا للوائح المحكمة وقواعدها، الأسباب التي تدعوك للقول بأن ثمة أسبابًا قوية تدعو للاعتقاد بأن حكمًا أو قرارًا صادرًا عن المحكمة أو محكمة التنظيم يشوبه خطأ، مع وجود مخاطر جمة من تسببه في ظلم جسيم. إذا أخفقت في القيام بذلك، فلا يمكن أن تنظر المحكمة في طلبك بشكل صحيح ومن غير المحتمل أن يُقبل.

إذا كنت ترى أن محكمة التنظيم ليس لها أي سلطة أو صلاحية قضائية للنظر في دعواك في المقام الأول و/أو إصدار القرار (القرارات) الذي أصدرته، فينبغي لك أن توضح الأسباب.

ينبغي لك عند توضيح طلبك أن تستهدف تقديم ما لا يزيد عن 25 صفحة مكتوبة بالكمبيوتر ضمن دفوعك. يمكن شرح الطلبات في غالبية الحالات بوضوح وإيجاز فيما يقل عن 10 صفحات، لذا ينبغي ألا تستهدف موافاة المحكمة بطلبات مكونة من 25 صفحة إذا كان بإمكانك بيان طلبك في عدد أقل من الصفحات.

القسم 5 - الطلبات الأخرى

ينبغي في هذا القسم أن تتعامل مع أي طلبات أخرى تطلب من المحكمة النظر فيها. وكقاعدة عامة، سوف يتم التعامل مع طلبات الاستئناف على الورق (أي من دون الحاجة إلى جلسة استماع شفهية) ما لم توجه المحكمة إلى خلاف ذلك. بيد أنه إذا أردت عقد جلسة استماع شفهية فيجب عليك أن تقدم شرحًا، في الجزء الأول من هذا القسم، لأسباب اعتقادك بضرورة عقد جلسة استماع من هذا القبيل.

إذا كانت المحكمة قد وافقت على الاستئناف بالفعل وكنت راضيًا عن التعامل مع النظر في الاستئناف بأكمله على الورق، فينبغي لك التأشير فوق مربع "نعم". إذا كنت تريد عقد جلسة استماع شفهية، فينبغي لك التأشير فوق "لا".

يتعامل هذا القسم كذلك مع مسألة الأدلة الجديدة. ونظرًا لأن الاستئنافات يتم النظر فيها عن طريق المراجعة وليس إعادة الاستماع، فلن تسمح المحكمة عادة للأطراف بتقديم أدلة جديدة لم تنظرها المحكمة الابتدائية أو هيئة التنظيم. إذا كنت تريد التعويل على أدلة جديدة، فيجب أن تسعى للحصول على إذن من المحكمة. ويتطلب هذا منك أن تشرح طبيعة الأدلة (كوثيقة تجارية أو إفادة من شخص لم يكن شاهدًا في الإجراءات القضائية السابقة) وتوضيح أسباب عدم إتاحتها أمام المحكمة الابتدائية أو محكمة التنظيم. وشريطة قيامك بذلك، سوف تتخذ المحكمة قرارًا حول ما إذا كانت ستنظر في هذه الأدلة كجزء من طلب الإذن بالاستئناف و/أو جلسة الاستماع لنظر الاستئناف.

القسم 6 - الإقرار والإفادة بصحة المعلومات

يجب أن تُكمل هذا القسم وتوقعه أنت أو محاميك نيابة عنك. في حال إكمال الطلب نيابة عن شركة أو مؤسسة مسجلة، فيجب توقيع نموذج الدفاع والدعوى المقابلة من جانب عضو مجلس إدارة أو أمين الخزانة أو السكرتير أو الرئيس التنفيذي أو مدير أو مسؤول آخر بالشركة، أو في حالة المؤسسة، من جانب العمدة أو رئيس المؤسسة أو مسؤول سجلات مجلس المدينة.

يمكن الشروع في إجراءات ازدراء المحكمة ضد أي شخص يوقِّع على إفادة بصحة المعلومات من دون اعتقاد أمين بصحتها.

Services

Services

Decorative Pattern

أدوات الوصول